نشاطات النقابة
العودة
2019-07-11
بيـــان

نقابة الصحافة اللبنانية

بيروت في 11 تموز 2019

 

عقدت نقابة الصحافة اللبنانية اجتماعها الدوري برئاسة نقيب الصحافة الاستاذ عوني الكعكي واصدرت البيان الآتي :

1- افتتح النقيب عوني الكعكي الجلسة بالدعوة الى الوقوف دقيقة صمت عن روحي عزيزين  توفاهما الله (الزميل وليد عوض عضو مجلس نقابة الصحافة وصاحب ورئيس تحرير مجلة "الافكار"، والمحسن الكبير المهندس ريمون نجار)، وتقدم المجلس بأحر التعازي من الزميل جورج بشير لوفاة المرحومة زوجته، ومن الزميل سعيد الغريب لوفاة المرحومة والدته، والزميل جان عزيز لوفاة المرحوم والده .

2- اقترح النقيب تصميم (درع أو هدية تذكارية) تقدم في المناسبات التكريمية لمن اعطوا الصحافة بدون حساب، بناء على ما يحدده النظام الداخلي للنقابة.

3- حادثة قبرشمون :

      ثمن المجلس الجهود التي يبذلها الرؤساء ميشال عون ونبيه بري وسعد الحريري من اجل ايجاد الحلول الكفيلة بتهدئة الاوضاع وايضاً الدور الذي يقوم به اللواء عباس ابراهيم. كما رأى ان الحادثة المؤسفة اعادت صورة الحرب القذرة التي عاشها اللبنانيون، وخرجوا منها بوحدتهم وحكمتهم واتفاقهم .

4- لا بد من الاشارة الى تأُثير المجريات السياسية والامنية على موضوع الموازنة التي تأخر إقرارها ، وأيضاً على الواقع السياحي ، وموسم الاصطياف هو العمود الفقري للاقتصاد اللبناني الذي ينتظره اللبنانيون سنوياً  كونه يشكل قيمة مضافة للدخل الوطني .

5- بالنسبة الى تأجيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء بانتظار حلحلة الاوضاع المتشنجة والتعويل على حكمة رئيس الحكومة رأى المجلس ضرورة تسهيل الاسراع في عقد جلسة لحكومة "إلى العمل"، خصوصاً ان على الحكومة ايجاد الحلول التي تريح المواطن وتحقق الامن والاستقرار.

6- ان الاوضاع الاقتصادية الحرجة التي يعيشها الوطن لا يجب ان تستدعي زيادة منسوب الشائعات التي لامست للاسف حد التهويل بالافلاس ما ابعد رؤوس الاموال والمستثمرين عن الساحة الاقتصادية اللبنانية، خصوصاً وان الحكومة والمجلس النيابي يسعيان الى تخفيض العجز الى ما دون 6 و7%  .

7- استغرب المجلس العقوبات الاميركية الجديدة التي استهدفت نائبين منتخبين في المجلس النيابي اللبناني من قبل شريحة وازنة من اللبنانيين، واعتبر ان هذا الاستهداف هو ضد الديمقراطية ، ويعول المجلس على السلطات اللبنانية المعنية في الاسراع باستيضاح الامر حتى يبنى على الشيء مقتضاه كما اشار فخامة رئيس الجمهورية .

8- في الشؤون الداخلية للنقابة :

أ – عرض النقيب للمجلس وقائع زيارة استراليا بدعوة من مؤسسة التلغراف الاعلامية التي يملكها السيد ولي وهبي اللبناني الاصل ايذاناً بيوبيلها الذهبي وصدورها في استراليا باللغة العربية ، إلى جانب شقيقاتها المطبوعات اللبنانية الصادرة في استراليا .

وبالمناسبة فإن استراليا هي البلد الاجنبي الوحيد الذي يوجد فيه عدد لا بأس به من المطبوعات التي تصدر باللغة العربية ، وهذا يدل على ان المغترب اللبناني في استراليا يبقى على انتمائه للبنان وهذا ما يعززه وجود هذه المطبوعات، وايضاً الكنائس والمساجد والمدارس التي تدرس اللغة العربية . وقد تمنى اصحاب المطبوعات في استراليا على النقيب الكعكي الموافقة على انضمامهم الى نقابة الصحافة اللبنانية كونهم يحملون رسالة لبنان وصحافته الى العالم. وبدوره شكر النقيب الكعكي للدولة الاسترالية دعمها للمؤسسات الاعلامية اللبنانية، بالاضافة الى الاذاعات وشاشات التلفزيون التي تصدر في استراليا .

ب – رحب المجلس بصدور جريدة "نداء الوطن" اليومية وجريدة "اليوم" الاسبوعية وانضمامهما الى اسرة الصحافة اللبنانية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ