النقباء السابقين
العودة
جورج حرفوش

صحافي جاهد في عالم الصحافة بكافة ردحا  من الزمن منشئا سبع جرائد في  خمسة اعوام  عاشت بعضها اعواماً سبعة .

من مواليد بيروت عام 1858 وتعلم في المدرسة اليسوعية ، انتدبته وزارة الخارجية سكرتيراً للمفوضية العثمانية في صوفيا وولته وكالة المفوض نجيب باشا الملحمة لدى غيابه في  باريس مدة طويلة لاشغال دولية .

كان يحب الصحافة ويكاتب الجرائد حيث وجد ، وما كاد يرتاح من اعباء الوظيفة في العاصمة حتى انشأ  ثلاث جرائد في لغات الترك والفرنسيين والعرب " دغري سوز"  و "لافيرته" و "كلمة الحق"  منشئا معها مطبعة باعها الى الشهيد عبد الحميد الزهراوي لجريدته الحضارة وكانت صحفه تطبع احياناً خمسة الاف نسخة يومياً 

وجاء بيروت واصدر فيها جريدته "كلمة الحق" في اللغتين العربية والفرنسية عام 1908 ، وتاجر مدة ، وانشأ جريدة الاعلانات ونشر تلغرافات شركتي ولف والملية وكيلا عموميا لهما ،   ثم انشأ "جورنال دي بيروت" من عام 1913 –1920 في اللسان الفرنسي مضيفاً اليهما نسخة عربية في مدة الحرب حررها الكاتبان عبده وزكور .

وتعين عضواً في المؤتمر السوري عن بيروت على عهد الملك فيصل فذهب الى الشام تاركاً جريدته الى عهدة الدكتورين سامح فاخوري وفريد كساب ولما ابطلتها الحكومة باع مطبعتها واعتزل الشغل مراعاة لصحته .

وكان يتكلم ويكتب خمس لغات ، عربي ، تركي، فرنساوي ، انكليزي ، طلياني ، انشأ سبع جرائد ومطبعتين ، نال خمس رتب متدرجاً فيها من الثالثة عام  1896 الى الثانية الممتازة 1900 فالاولى صنف ثاني مصنف اول 1904 فرتبة بالا 1908 وحاز عدة اوسمة من دولة بني عثمان . ولما استقال من مجلس ادارة البريد والتلغراف على اثر اعلان الدستور واشتغل في الصحافة مكتفياً بالتقاعد عن الوظائف عرضت عليه ولاية جزر الارخبيل فاعتذر عنها وبعد رجوعه الى بيروت ايد الاتحاديين وانتخب عضواً في جمعية المدافعة المالية .

واصدر بعد الحرب الكونية الاولى جريدة "جورنال دي بيروت " ، وانتخب رئيساً لجمعية الصحافة في عهد الوالي اسماعيل حقي بك في بيروت ، وقد جعلت تابعة لجمعية الصحافة العثمانية في استانبول .

 توفي عام  1929  .


مقررات
نقابة الصحافة اللبنانية   بيروت في 29 آب...
قانون الاعلام
قراءة المزيد
روابط مفيدة